1. طرق الوقاية من السرطان - سطور

بالرغم من تقدم الطب وتطوره إلا أنه يقف عاجزًا عن الكثير من الأمراض التي تودي بحياة الإنسان ومنها السرطان بمختلف أنواعه حيث يعجز الطب عن تحديد العوامل المسببة له، لكن كل ما يمكن المساعدة به هو تقديم بعض النصائح التي يُعتقد بفعاليتها في الوقاية من مرض السرطان وتقليل فرص حدوثه قدر الإمكان؛ دون أن يكون لها أي أثرٍ في علاجه. ما هو مرض السرطان هو مصطلحٌ واسعٌ يُستخدم للدلالة على المرض الناتج عن تغييرات تصيب الخلايا وتؤدي إلى نموها وانقسامها بشكل كبير وغير منتظم، فبعض أنواع السرطان تتميز بانقسام الخلايا السريع، بينما يكون بطيئًا في أنواع أخرى؛ حيث تدعى السرطانات المشاهدة بالأورام لإمكانية رؤيتها بينما يصعب ذلك في سرطان الدم مثلًا. تقوم معظم خلايا الجسم البشري بوظائف خاصة بها وتعيش لفترة محددة ثم تموت عند انتهائها ضمن ظاهرة طبيعية تدعى موت الخلايا المبرمج، حيث تستقبل الخلية التعليمات لتموت فيُعوّضها الجسم بخلية جديدة تؤدي ذات الوظائف لكن بكفاءة أعلى. لكن ما يحدث عند الخلايا السرطانية أنها تفقد تلك المكونات الضرورية لموتها وتستمر بالنمو والانقسام بشكل كبير، مستخدمة الأكسجين والغذاء الخاص بالخلايا المجاورة لها، وهذا ما يشكل أورامًا تسبب تغييرات وظيفية في المنطقة المصابة، ثم ما تلبث أن تبدأ بالانتشار إلى المناطق المجاورة.

طرق الوقاية من السرطان - سطور

العلاج الكيماوي: يستخدم هذا النوع من العلاج مواد كيمياوية تعمل على تدمير الحمض النووي للخلية السرطانية مما يؤدي إلى موت هذه الخلية، ولكن قد يتسبب العلاج الكيماوي بأعراض جانبية كتساقط الشعر والغثيان والتعب والقيء. العلاج المناعي: يهدف العلاج المناعي إلى تعزيز مناعة الجسم، وذلك لمحاربة السرطان، ويتم حقن هذا العلاج في المنطقة المصابة في الجسم، وقد يعطى المريض بروتين ألفا إنتروفين protein interferon alpha والذي يؤدي إلى انكماش الورم وتقلصه، ويعتبر زرع النخاع الشوكي علاجًا مناعيًا حيث تقوم الخلايا المزروعة بمهاجمة الورم والخلايا السرطانية. العلاج الهرموني: يقوم العلاج الهرموني بتغيير إنتاج الهرمونات في الجسم لمنع الخلايا السرطانية من النمو أو لقتلها، ويستخدم هذا العلاج عند الإصابة بسرطان الثدي ويعمل على خفض إفراز هرمون الأستروجين، ويستخدم أيضًا في سرطان البروستاتا ويعمل على تقليل إفراز هرمون التستوستيرون، ويمكن استخدامه أيضًا لعلاج سرطان الدم أو سرطان الغدد اللمفاوية. العلاج الجيني: يهدف استخدام هذا العلاج إلى استبدال الجينات التالفة بأخرى سليمة تعمل على معالجة السبب الأساسي للسرطان. طرق الوقاية من السرطان الوقاية من السرطان يكون سهلًا عند تحديد سبب الإصابة به، فالإقلاع عن التدخين والحد من شرب الكحول يساعدان في الوقاية من السرطان الذي يصيب الرئة والحنجرة والفم والكبد أيضًا، كما يمكن الوقاية من السرطان الذي يصيب الجلد من خلال عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة، وتجدر الإشارة إلى أن النظام الغذائي يلعب دورًا هامًا في الوقاية من السرطان، لذلك ينصح الأطباء بتناول وجبات غذائية منخفضة الدهون وغنية بالفاكهة والخضروات، كما أن أخذ لقاح لفيروس الورم الحليمي البشري يعمل على وقاية المرأة من سرطان الرحم وأيضًا لقاح التهاب الكبد الوبائي يقي من الإصابة بسرطان الكبد، وينصح الأطباء بأن يتم عمل فحص شامل وبشكل منتظم للوقاية من السرطان.

كما ينصح بتقليل تناول المشروبات الكحولية قدر الإمكان والتي تزيد من فرص الإصابة بسرطان الكبد والقولون والثدي، ويفضل عدم تناولها أكثر من مرتين في اليوم للرجل ومرة واحدة فقط للمرأة. ممارسة التمارين الرياضية ينصح الأطباء بممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميًا لما لها من أثرٍ كبيرٍ على الصحة ونشاط الجسم بشكل عام، بل قد توصلت بعض الأبحاث لوجود علاقة ما بين الكسل وقلة النشاط وبين زيادة فرص الإصابة بسرطان القولون والثدي إضافة لسرطان الرئة و البنكرياس. كما تفيد الرياضة في التقليل من الضغط والتوتر وزيادة الطاقة، وتعزيز الجهاز المناعي إضافة للتحكم بالوزن مما يساعد في الوقاية من مرض السرطان باختلاف أنواعه. زيادة مناعة الجسم من خلال اللقاحات توصلت بعض الأبحاث لوجود علاقة بين بعض الفيروسات والإصابة بمرض السرطان، والتي يمكن مكافحتها عن طريق اللقاحات، وأشهرها فيروس الورم الحليمي HPV إضافةً لفيروس التهاب الكبد (B) والذي يتعلق في كثير من الحالات بمرض سرطان الكبد. الاهتمام بمعرفة تاريخ العائلة المرضي وخاصة فيما يتعلق بحالات الإصابة بالسرطان ونوعه؛ فقد يساعد ذلك في الكشف المبكر عن هذا المرض، وبالتالي يسهل علاجه قبل فوات الأوان، إضافةً لإمكانية تحديد بعض الأمراض وعلاجها قبل أن تتحول إلى سرطان.

§ كيف يبدأ مرض السرطان يُعدُّ مرض السرطان عملية متعددة المراحل تؤدي إلى تغييرات في المواد الوراثية للخلية لتتحول من طبيعية إلى خبيثة؛ حيث يزداد الخلل تدريجيًا ويؤثر على نظام نمو الخلية. يبدأ السرطان بحدوث خطأ وراثي يكون متعلقًا بالجينات الداخلة ضمن بنية الخلية وتدعى الكروموسومات، حيث تتحكم الجينات بوظائف الخلية ومنها عملية الانقسام. في بعض الأحيان قد تحدث تغييرات أو طفرات لتلك الجينات، فإذا ما كانت مسؤولة عن تنظيم نمو الخلايا أدى ذلك إلى حدوث ما يعرف بالسرطان المتمثل بانقسام الخلايا بشكل غير عشوائي ودون توقف. أنواع السرطان يصنف السرطان بحسب المنطقة التي يظهر فيها، ونوع الخلايا التي يتكون منها، وإن كانت قادرة على الانتشار إلى الأعضاء المجاورة أم لا؛ فعلى سبيل المثال يدعى السرطان الذي يصيب الرئة وينتشر منها إلى الكبد بسرطان الرئة، والذي يصيب الأمعاء بسرطان الأمعاء. كما تستخدم بعض المصطلحات الطبية للإشارة إلى أنواع محددة من السرطان مثل: كارسينوما؛ وهو السرطان الناشئ من خلايا الجلد أو الأنسجة المحيطة بأعضاء الجسم. ساركوما؛ هو سرطان الأنسجة الضامة كالعظام والعضلات والغضاريف والأوعية الدموية.

ما هو السرطان في جسم الإنسان تنمو الخلايا وتنقسم لتشكل خلايا جديدة وعندما تكبر الخلايا أو تتضرر فإنها تموت وتنمو خلايا بديلة لها، لكن عند الإصابة بمرض السرطان تنهار هذه العملية، فتبقى الخلايا المتضررة حية وتبدأ خلايا الجسم بالانقسام بشكل عشوائي وغير منتظم، مشكّلةً نموًّا يسمى الأورام، وهذه الأورام خبيثة قد تنتقل إلى الأنسجة القريبة أو قد تنتقل إلى أعضاء أخرى بعيدة عبر الدم أو الجهاز اللمفاوي ، وسيتم التعرف لاحقًا على أعراض وأسباب مرض السرطان، كما سيتم التعرف على كيفية تشخيصه وكيف يتم علاجه وطرق الوقاية من السرطان. [١] أعراض الإصابة بالسرطان الخلايا السرطانية تهاجم الخلايا السليمة والسرطان ينتقل إلى أجزاء مختلفة من الجسم، وتختلف العلامات والأعراض التي يسببها السرطان اعتمادًا على الجزء الذي يتأثر به الجسم، وبعض العلامات والأعراض العامة التي تظهر عند الإصابة بمرض السرطان تشمل: [٢] إعياء. وجود كتلة تحت الجلد يمكن الشعور بها. فقدان أو زيادة مفاجئة في الوزن. تغير لون الجلد للأحمر أو الأسود أو الأصفر. حدوث تغيرات في عمل الأمعاء أو في عمل المثانة. سعال مستمر أو صعوبة في التنفس. صعوبة في البلع.

وفقا لأبحاث التى اجريت على مرض السرطان في المملكة المتحدة ، لا يمكن ان نمنع مرض السرطان بنفس الطريقة التي نتعامل بها مع الأمراض الأخرى باستخدام اللقاحات وليس كل أنواع السرطان يمكن الوقاية منها. ولكن مع بعض التغييرات نمط الحياة، ولكن يمكن أن نقلل من مخاطر الإصابة بالمرض وفقا ل تقرير في. لدينا الخبير الدكتور KM Sunesara – طبيب عام ، فى مومباي. و أنه يوجد 20 طريقة ل تغيير نمط الحياة التي يمكن أن تساعد على خفض خطر الإصابة بالسرطان. تبني هذه التغييرات بسيطة أو عادات ، ليعيشوا حياة خالية من السرطان. واليكم الطرق التى يجب علينا اتبعها للنقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان: الاوانى المخدوشة إذا كان لديك أواني للطبخ مخدوشة ، عليك استبدالها على الفور ، كما يقول الدكتور Sunesara. تحتاج إلى التخلص من المقالي المخدوشة لأنها يمكن أن تزيد من خطر الاصابة بالسرطان بشكل هائل. الاوانى المخدوشة تسمح لحمض PFOA ( حمض perflurooctanic) بالتسرب إلى طعامك. ويرتبط هذا الحمض بنمو الخلايا السرطانية. فيجب اختيار الاوانى التي تساعد في طهي الطعام دون ان تضرك. وايضا استخدام المنتجات غير لاصقة. الاقلاع عن التدخين تدخين حتى سيجارة و احدة في اليوم يزيد من فرصتك للإصابة بسرطان الرئة والمثانة والكلى و الحلق والفم.

  1. كيفية الوقاية من مرض السرطان
  2. برزنتيشن عن مرض السرطان بالانجليزي
  3. لعبه سكور

• اجراء الفحص الدوري للسرطان خاصة من قبل الاشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للاصابة بسرطان الثدي او سرطان البروستاتا، سواء الفحص اليدوي للنساء للكشف عن سرطان الثدي او الفحص الطبي، للتأكد من خلو الجسم من اية اورام يمكن ان تتحول الى سرطان. • تجنب التوتر والقلق وارهاق الجسم بالاعمال اليومية والخلود للراحة والنوم الجيد قدر الامكان. • عدم استخدام وسائل التكنولوجيا بشكل مفرط ومنها الهواتف النقالة والحواسيب وسماعات الاذن، كونها تحوي اشعاعات يمكن ان تزيد من خطر الاصابة بالسرطان.

حدوث بحة في الصوت. عسر في الهضم. آلام مفاجئة في العضلات أو في المفاصل. حمى أو تعرق ليلي. حدوث نزيف أو كدمات بشكل مفاجئ دون سبب واضح. أسباب الإصابة بالسرطان التعرض لأي سبب يؤدي إلى انقسام خلايا الجسم بشكل غير طبيعي يسبب السرطان، وبعض أسباب السرطان مجهولة ولم تُكتشف بعد، ولكن قد يكون سبب الإصابة بالسرطان هو التطور الجيني للشخص، ويوجد العديد من الأسباب الأخرى التي قد تسبب هذا المرض، وتجنب هذه الأسباب يساعد في الوقاية من السرطان، وهذه الأسباب تشمل: [٣] التعرض للمواد الكيميائية أو السامة: التعرض للبنزين أو مادة الأسبستوس asbestos أو التبغ أو دخان السجائر يعمل على الإصابة بمرض السرطان. التعرض للأشعة المؤينة: التعرض لليورانيوم أو الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من أشعة الشمس أو التعرض للأشعة السينية يسبب السرطان. الحالات المرضية: الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري Human papillomavirus أو مرض البلهارسيا أو فيروس التهاب الكبد الوبائي يمكن أن يؤدي للإصابة بمرض السرطان. الوراثة: قد يصاب الشخص بسرطان الثدي أو سرطان المبيض أو سرطان القولون أو سرطان البروستاتا بسبب الجينات البشرية. تشخيص الإصابة بالسرطان تشخيص السرطان في مراحله المبكرة غالبًا ما يوفر أفضل فرصة للشفاء، فهناك العديد من أنواع السرطان التي ترتفع نسبة الشفاء منها إن تم تشخيصها مبكرًا، ويفضل أن يقوم الأشخاص بإجراء فحص سنوي للتأكد من عدم إصابتهم بمرض السرطان، وهناك العديد من الاختبارات التي تساعد على تشخيص مرض السرطان وتشمل: [٤] فحص بدني كامل: قد يقوم الطبيب بفحص جسم المريض بحثًا عن كتل قد يشير وجودها إلى الإصابة بالسرطان، وأيضًا قد يبحث عن تشوّهات غير طبيعية كتغيّر لون الجلد أو تضخم في عضو من أعضاء الجسم.

د. Sunsesara يقول يمكن اختيار الصابون العادي أو الماء فقط ، لأنها فعالة مثل الصابون المضاد للبكتيريا. الحد من شرب الكحول لا يجب على المسلمين بشكل عام تناول الخمر أو الكحوليات لأنه محرم عليهم ولكن من يتناولها يجب أن يجذر من شرب الكحو ل يمكن أن يزيد من خطر الآصابة لأنواع عديدة من السرطان. معرفة تاريخ عائلتك الحصول على احصائيات حول تاريخ عائلتك ، لأن أنواع معينة من السرطان مثل سرطان القولون وا لثدي و المبيض يكون وراثة في الأسرة. إذا كان لديك تاريخ عائلي من أي نوع من أنواع السرطان ، يجب ان تتحدث مع طبيبك. والفحص كل 6 أشهر يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان والعمل بنظام غذائى يسمح لك بتقليل فرص الأصابة بالمرض. أخد وقت للراحة من الاجهاد اليومىة ضغط الحياة اليومي يمكن أن يضر بصحتك بشكل عامة إن لم يخضع لسيطرة صاحبه لأنها أحد العوامل البارزة ، التي ينهار على إثرها الجهاز المناعي و يضعف أمام خطر الأ صابة بالسرطان. وبالتالي يجب القضاء على التوتر فى حياتك عن طريق التأمل أو من خلال ممارسة الهو اية المفضلة لديك. استخدام التكنولوجيا بأمان استخدام الهاتف الخلوي الخاص بك بشكل أقل ، لأن الترددات التي تنبعث من الهاتف يمكن أن تتلف خلايا الدماغ ويمكن أن يسبب سرطان الدماغ في المدى البعيد.

Thursday, 15-Oct-20 05:52:19 UTC
خطبة عن العنف الاسري